المناصرة والتعبئة منذ العام 2011: لبنان

المناصرة والتعبئة منذ العام 2011: لبنان

في هذا التقرير الذي حرَّرته منى حرب بتكليف من معهد الأصفري في الجامعة الأميركية في بيروت، يتبيّن أن هناك أربعة مجالات للتعبئة برزت في لبنان على مدار العقد الماضي، تؤدّي أدواراً هامّة على صعيد الاحتجاجات والانتفاضات التي تميّز المشهد السياسي المعارض في البلاد. وتشمل هذه المجالات الحقوق المدنية والسياسية، الحقوق الحضرية، حقوق المرأة، وحقوق GSBM (الجندرية، الجنسانية، الجسدية، وحقوق المجموعات المهمّشة). تمّ التحقيق في هذه المجالات انطلاقاً من مجموعة أسئلة مشتركة، ومسح المؤلّفون الجهات الفاعلة في العمل السياسي و/أو الاجتماعي، مثل الحركات ومنظّمات المجتمع المدني والنقابات وغيرها من أشكال العمل الجماعي، وأجروا تحليلاً وصفياً لمناهج وطرق المناصرة والأحداث الرئيسية التي كان لها تأثير في مجال صنع السياسات، وبحثوا في كيفية إنتاج علاقات القوّة. كذلك، تم التحقيق في الأنماط البنيوية وتكتيكات العمل الجماعي والصيغ المختلفة لتأطير القضايا والمطالب.

حرَّرت منى حرب ورقة العمل المرتبطة بهذه الدراسة، ونُشرت في كانون الثاني 2020، وكذلك كتبت مقدّمتها وفصلاً منها بعنوان "صعود وتوطيد نشاط الحقوق المدنية في بيروت".

يتضمّن الكتاب ثلاثة فصول أخرى هي "تحدي النظام السياسي المذهبي: انحسار وتمدّد المجتمع المدني في لبنان بعد الحرب" تأليف ديالا حيدر، "الحركة النسوية اللبنانية: انتفاضة الجسد وصعود أجندة الاقتصاد السياسي النسوي" تأليف برناديت ضو، و"النشاط الشبابي في سبيل الحقوق الجنسية والجسدية والصحّة الجنسية والنوع الاجتماعي وحقوق المجموعات المهمّشة في لبنان"، تأليف جانين كلارك.

يمكن تحميلها من موقع معهد الأصفري عبر هذا الرابط.