النشاطية الحضرية في المنطقة العربية

النشاطية الحضرية في المنطقة العربية

جمعت ورشة العمل التي عُقدت في الرابع من تموز 2019، تحت عنوان "النشاط في مجال الحقوق الحضرية"، ثلاثين أكاديمياً وناشطاً من تونس، المغرب، مصر، ولبنان. وقد ناقش المشاركون المسائل التالية: 1) تاريخ وموروثات النشاط الحضري، والجهات المنخرطة في النضال من أجل الحقوق الحضرية، من حيث هياكلها التنظيمية والمؤسساتية، (2) أطر واستراتيجيات عملهم، كالاتصالات وشبكة العلاقات(3) الفضاء الحضري كفرصة لتوفير "يوتوبيا حقيقية" للنشاطية والتغيير السياسي.

نُظمت ورشة العمل من أربع جلسات للمناقشة بشأن المواضيع المذكورة أعلاه. وقد استكشفت الجلستان الأولتان إرث النشاطية الحضرية ومساراتها وإطار عملها ورؤاها، بالإضافة إلى المؤسسات العاملة في هذا المجال والحوكمة والاستدامة. طُلب من المشاركين التفكر بالأسئلة التالية:


ما هو الإرث المستمد من الحركات الحقوقية المدنية وما هي أصولها؟ ما هو دور البرامج الأكاديمية في الدراسات الحضرية النقدية/التخطيط/التصميم، إن وجد، في إعداد جيل من الباحثين الحضريين؟ ما هي الخصوصيات التي تميّز مسارات عمل الناشطين الحضريين اليوم ومواصفاتهم الاجتماعية، إن وجدت؟ 
ما هي إطارات العمل/الرؤى/نظريات التغيير التي توجّه عمل الناشطين الحضريين: هل هي أكاديمية، أم واقعية أو طوباوية؟
ما هي الهيئة التنظيمية أو المؤسسية التي تنتمي إليها حركات ومجموعات الناشطين الحضريين؟ ما هي أشكال الحوكمة التي يختارها هؤلاء وما هي المواصفات القانونية التي تتحكم بأعمالهم؟ ما هي أنظمة عضويتهم؟ هل يضعون مسودات للقوانين الفرعية وكيف؟ هل يتم محاسبة الأعضاء على أفعالهم؟ ما هي مصادر تمويلهم وما هي التحديات الإدارية والمالية التي يواجهونها للاستمرار؟

استكشفت الجلسة الثالثة الاستراتيجيات والاتصالات وشبكات العلاقات من خلال هذه الأسئلة:

ما هي الاستراتجيات وتكتيكات العمل المستخدمة لتنظيم التعبئة وأيها الأكثر/الأقل نجاحاً؟ ما هو دور وسائل التواصل الاجتماعي ومنصات التواصل وكيف تمكّن/ تغيّر من عمل التنظيم/التعبئة؟ هل يتفاعل الناشطون الحضريون أو يتعلمون من المجموعات المحلية والوطنية والعابرة للحدود الوطنية؟ وإذا كان الجواب نعم، فمن أيِّها وكيف ولِمَ؟ وإذا كان الجواب لا، فلِمَ لا؟ ما هي تحديات توسيع الشبكات وبنائها وخلق قنوات التواصل بين الأماكن؟
أما الجلسة الرابعة والأخيرة فقد نُظمت كنقاش تناظر فيه المشاركون حول مسألة كون "الحضرية يوتوبيا حقيقية" وطرحوا الأسئلة التالية:
ما هي التحديات والفرص التي يمكن للناشطين الحضريين التعرف إليها في مدن العالم العربي؟ هل تهدّد الإشكاليات داخل المجموعات ترسيخ حركات الناشطين الحضريين؟ أم أن سياسات الدولة قمعية وإصطفائية بحيث تقوّض من عملها؟ هل يجري التغيير من الداخل أم من الخارج؟ هل يمكن الانطلاق من حضرية النشاطية الحضرية لتحقيق التعبئة مع الأخذ بعين الاعتبار قدرتها على تقديم عمل جماعي مع "اليوتوبيات الحقيقية"؟
تغطية صحيفة البيئة المغربية لهذه الورشة بتاريخ 15 تموز، 2019
تغطية صحيفة البيئة المغربية لهذه الورشة بتاريخ 15 تموز، 2019
هذا المشروع هو جزء من الدراسة البحثية أجرتها معهد الأصفري في الجامعة الأميركية في بيروت عن "الحركات الاجتماعية العابرة للحدود الوطنية في المنطقة العربية."وقد أدارت منى حرب مسار "النشاطية الحضرية في المنطقة العربية" في هذه الدراسة وعقدت ورشة عمل حول هذا الموضوع في 4 تموز، 2019.سينشر معهد الأصفري تقريراً كاملاً حول هذا المشروع في المستقبل.